شخصية المسيح – حلقة 11 – هدف التجسد – تاركاً لنا مثالاً في العلاقة بالأخرين

مدرسة المسيح · شخصية المسيح – حلقة 11– هدف التجسد – تاركاً لنا مثالاً في العلاقة بالأخرين

(3) تاركاً لنا مثالاً “المسيح الإنسان الكامل”

في علاقته بالآخرين

1- وضوح الرؤية

2- الإيجابية

3- الرحمة والحق

4- الحكمة والبساطة

5- القضية والفرد

6- التقاليد والمجتمع

7- العاطفة المنضبطة

8- علَّم الناس بحياته قبل كلماته

9- حُبه للخاطئ وكراهيته للخطية

1- وضوح الرؤية

– «وَحِينَ تَمَّتِ الأَيَّامُ لاِرْتِفَاعِهِ ثَبَّتَ وَجْهَهُ لِيَنْطَلِقَ إِلَى أُورُشَلِيمَ» (لو9: 51)

• كان يعرف لماذا جاء

– « أَجَابَ يَسُوعُ: وَإِنْ كُنْتُ أَشْهَدُ لِنَفْسِي فَشَهَادَتِي حَقٌّ، لأَنِّي أَعْلَمُ مِنْ أَيْنَ أَتَيْتُ وَإِلَى أَيْنَ أَذْهَبُ. وَأَمَّا أَنْتُمْ فلاَ تَعْلَمُونَ مِنْ أَيْنَ آتِي وَلاَ إِلَى أَيْنَ أَذْهَبُ». (يو 8: 14)

• عاش في خط مستقيم نحو الهدف فأنجز العمل في وقت قصير.
• رغم كل العروض لم تحركه الظروف المحيطة به يميناً وشمالاً.. ذهب إلى الصليب

– «مِنْ ذَلِكَ الْوَقْتِ ابْتَدَأَ يَسُوعُ يُظْهِرُ لِتَلاَمِيذِهِ أَنَّهُ يَنْبَغِي أَنْ يَذْهَبَ إِلَى أُورُشَلِيمَ وَيَتَأَلَّمَ كَثِيراً مِنَ الشُّيُوخِ وَرُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ وَالْكَتَبَةِ وَيُقْتَلَ، وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ يَقُومَ. فَأَخَذَهُ بُطْرُسُ إِلَيْهِ وَابْتَدَأَ يَنْتَهِرُهُ قَائِلاً: حَاشَاكَ يَا رَبُّ! لاَ يَكُونُ لَكَ هَذَا!. فَالْتَفَتَ وَقَالَ لِبُطْرُسَ: اذْهَبْ عَنِّي يَا شَيْطَانُ. أَنْتَ مَعْثَرَةٌ لِي، لأَنَّكَ لاَ تَهْتَمُّ بِمَا لِلَّهِ لَكِنْ بِمَا لِلنَّاسِ». (مت 16: 21-23)

وإلى اللقاء في الحلقة القادمة

 

SOC-PowerPoint.jpg SOC-pdf-logo.jpg SOC-Q.jpg SOC-Word.jpg
P-Point الحلقة كـ PDF الحلقة كـ أسئلة الحلقة word الحلقة كـ

SOC-WindosMedia-Logo.jpg SOC-PowerPoint.jpg SOC-pdf-logo.jpg
MP3 الحلقة كـ WMV الحلقة كـ Ipod الحلقة كـ Iphone الحلقة كـ

Pin It on Pinterest

Share This