SOC-PowerPoint.jpg SOC-pdf-logo.jpg SOC-Q.jpg SOC-Word.jpg
P-Point الحلقة كـ PDF الحلقة كـ أسئلة الحلقة word الحلقة كـ

SOC-WindosMedia-Logo.jpg SOC-PowerPoint.jpg SOC-pdf-logo.jpg
MP3 الحلقة كـ WMV الحلقة كـ Ipod الحلقة كـ Iphone الحلقة كـ

شفاء النفس – حلقة 33 – كيف أغفر للآخرين؟

 

كيف أغفر للآخرين؟

أ – بغفران المسيح لي أي بالرصيد الإلهي

«مُحْتَمِلِينَ بَعْضُكُمْ بَعْضاً، وَمُسَامِحِينَ بَعْضُكُمْ بَعْضاً إن كَانَ لأَحَدٍ عَلَى احَدٍ شَكْوَى. كَمَا غَفَرَ لَكُمُ الْمَسِيحُ هَكَذَا انْتُمْ أيضا». (كو 3: 13)

قصة الملك والعبدين (متى 18 : 32)

“فَدَعَاهُ حِينَئِذٍ سَيِّدُهُ وَقَالَ لَهُ: أَيُّهَا الْعَبْدُ الشِّرِّيرُ، كُلُّ ذَلِكَ الدَّيْنِ تَرَكْتُهُ لَكَ لأَنَّكَ طَلَبْتَ إِلَيَّ أَفَمَا كَانَ يَنْبَغِي أَنَّكَ أَنْتَ أَيْضاً تَرْحَمُ الْعَبْدَ رَفِيقَكَ كَمَا رَحِمْتُكَ أَنَا؟”

المقارنه بين الدينين هائله 60000000 :100

ب – أن أقف على عتبة الرحمة لا الدينونة

”بالكيل الذي به تكيلون يكال لكم“ (متى 7 : 1)

أي علي أن أختار إما العداله أو الرحمة مع الله والناس، فلا يمكنني مع الله أن أختار الرحمه ومع الناس أختار العدل.

”هكذا أترك من قلبي لأخي .. لأبي … لأمي…زلاتهم

أي بغفران المسيح ورصيد رحمته علي بالوقوف علي عتبه الرحمة.. أطلق من قلبي غفران لكل شخص بإسمه.

كيف أعرف أني غفرت؟

إن استطعت أن أفعل للذي أساء إليً التالي:

1 – أبارك: أي أن أتمنى من قلبي له البركة.

2 – أحسن: أي أن أقدم له احتياجه إن كنت أستطيع ذلك.

3 – أصلي: أي أسأل الرب من أجله ومن أجل خلاص نفسه.

وهذا ما أوصانا به السيد المسيح قائلاً:

«وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: أَحِبُّوا أَعْدَاءَكُمْ. بَارِكُوا لاَعِنِيكُمْ. أَحْسِنُوا إِلَى مُبْغِضِيكُمْ وَصَلُّوا لأَجْلِ الَّذِينَ يُسِيئُونَ إِلَيْكُمْ وَيَطْرُدُونَكُمْ» (مت ٥: ٤٤).

«لاَ تَنْتَقِمُوا لأَنْفُسِكُمْ أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ بَلْ أَعْطُوا مَكَاناً لِلْغَضَبِ لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: «لِيَ النَّقْمَةُ أَنَا أُجَازِي يَقُولُ الرَّبُّ. فَإِنْ جَاعَ عَدُوُّكَ فَأَطْعِمْهُ. وَإِنْ عَطِشَ فَاسْقِهِ. لأَنَّكَ إِنْ فَعَلْتَ هَذَا تَجْمَعْ جَمْرَ نَارٍ عَلَى رَأْسِهِ. لاَ يَغْلِبَنَّكَ الشَّرُّ بَلِ اغْلِبِ الشَّرَّ بِالْخَيْرِ.» (رو 12: 19 – 21)

أَعْطُوا مَكَاناً لِلْغَضَبِ: الغضب هنا هو غضب الله فهو يجازي وهو القاضي العادل.

وهذا لا يعني أن كل من غفرت لهم سوف تذهب لتتصالح معهم، فالبعض ربما قد مات والبعض لا ينبغي أن نستعيد العلاقه معه لأنها كانت علاقة هدامة، والبعض عليً أن أعمل ما بوسعي لإستعادة العلاقة كلٍ بحسب حالته.

والى اللقاء في الحلقة القادمة

Share This