مثال الخروف الضال والدرهم المفقود والإبن الضال – لوقا 15

من هم المستمعون؟

وَكَانَ جَمِيعُ الْعَشَّارِينَ وَالْخُطَاةِ يَدْنُونَ مِنْهُ لِيَسْمَعُوهُ. فَتَذَمَّرَ الْفَرِّيسِيُّونَ وَالْكَتَبَةُ قَائِلِينَ:  «هَذَا يَقْبَلُ خُطَاةً وَيَأْكُلُ مَعَهُمْ». فَكَلَّمَهُمْ بِهَذَا الْمَثَلِ:  «أَيُّ إِنْسَانٍ مِنْكُمْ لَهُ مِئَةُ خَرُوفٍ … «أَوْ أَيَّةُ امْرَأَةٍ لَهَا عَشْرَةُ دَرَاهِمَ … وَقَالَ: «إِنْسَانٌ كَانَ لَهُ ابْنَانِ… – لوقا 15

من هم الشخصيات الرئيسية في المثل؟

الخروف الضال:- 

صاحب الخراف –  الأصدقاء والجيران

الدرهم المفقود:-

المرأة –  الصديقات والجارات

الأبن الضال:-

الآب –  الإبن الأصغر –  الإبن الأكبر

هل هو مثل واحد أم ثلاثة أمثال؟

لمـاذا؟

«أَيُّ إِنْسَانٍ مِنْكُمْ لَهُ مِئَةُ خَرُوفٍ وَأَضَاعَ وَاحِداً

«أَوْ أَيَّةُ امْرَأَةٍ لَهَا عَشْرَةُ دَرَاهِمَ إِنْ أَضَاعَتْ دِرْهَماً وَاحِداً

وَقَالَ: «إِنْسَانٌ كَانَ لَهُ ابْنَانِ.فَقَالَ أَصْغَرُهُمَا لأَبِيهِ

التكرار

7أَقُولُ لَكُمْ إِنَّهُ هَكَذَا يَكُونُ فَرَحٌ فِي السَّمَاءِ بِخَاطِئٍ وَاحِدٍ يَتُوبُ أَكْثَرَ مِنْ تِسْعَةٍ وَتِسْعِينَ بَارّاً لاَ يَحْتَاجُونَ إِلَى تَوْبَةٍ».

10هَكَذَا أَقُولُ لَكُمْ يَكُونُ فَرَحٌ قُدَّامَ مَلاَئِكَةِ اللهِ بِخَاطِئٍ وَاحِدٍ يَتُوبُ».

32وَلَكِنْ كَانَ يَنْبَغِي أَنْ نَفْرَحَ وَنُسَرَّ لأَنَّ أَخَاكَ هَذَا كَانَ مَيِّتاً فَعَاشَ وَكَانَ ضَالاًّ فَوُجِدَ».

ثلاثة أعداد وقرار واحد لترنيمة واحدة

القصد من الأول والثاني:  هو يفتش علينا

  • يَتْرُكُ التِّسْعَةَ وَالتِّسْعِينَ فِي الْبَرِّيَّةِ وَيَذْهَبَ لأَجْلِ الضَّالِّ حَتَّى يَجِدَهُ؟
  • تُوقِدُ سِرَاجاً وَتَكْنِسُ الْبَيْتَ وَتُفَتِّشُ بِاجْتِهَادٍ حَتَّى تَجِدَهُ؟

القصد الثالث:  احنا لازم نرجع

  • فَرَجَعَ إِلَى نَفْسِهِ وَقَالَ: كَمْ مِنْ أَجِيرٍ لأَبِي يَفْضُلُ عَنْهُ الْخُبْزُ وَأَنَا أَهْلِكُ جُوعاً! أَقُومُ وَأَذْهَبُ إِلَى أَبِي
  • الشخصيات في المثل:  الآب –  الإبن الأصغر – الإبن الأكبر

التطبيق

الآب

1- مبدأ الحرية

2- قرار الأستقلال بحثاً عن الحرية والسعادة المزيفة

3- الغفران الإلهي السابق للتوبة لكنه لا يُفعّل إلا بالتوبة

4- المحبة الأبوية التي لا تتغير

الإبن الأصغر: العشارين والخطاة

1- الضال = ميت روحياً لأَنَّ ابْنِي هَذَا كَانَ مَيِّتاً فَعَاشَ وَكَانَ ضَالاًّ فَوُجِدَ. (لوقا15: 24)

2- التوبة هي الرجوع إلى الله ويسبقها الرجوع إلى النفس والإعتراف بالخطأ 

فَرَجَعَ إِلَى نَفْسِهِ وَقَالَأَقُومُ وَأَذْهَبُ إِلَى أَبِي  وَأَقُولُ لَهُ: يَا أَبِي أَخْطَأْتُ إِلَى السَّمَاءِ وَقُدَّامَكَ  (لوقا15: 17- 19)

الإبن الأكبر – الفريسيين

1- أخدمك دون الاستمتاع بك أو بخيرك

2- عقلية العبد وليس الإبن

3- لا يحب أخاه – لا يحب أباه – هو في الظلمة وقد أعمت عينيه

 

Share This